نشأة علم النفس وتطوره - منتدى الأغواط نت
0   0
 
 
صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 2 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 2 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1
العودة   منتدى الأغواط نت > منتدى الدين الاسلامي > قسم القرآن الكريم وعلومه > الاعجاز العلمي للقرآن,
التسجيل التعليمـــات المجموعات الإجتماعية التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

.... صفحة جديدة 1

 

***اختر قسما وأشرف عليه***

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تصلي يوم الجمعة الظهر ركعتين من سنوات ، فماذا يلزمها ؟ (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: اول محـــــــــرم (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: التسجيل لشهادة التعليم المتوسط دورة جوان 2015 (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: التسجيل لشهادة التعليم الابتدائي دورة ماي 2015 (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: هدية ليوم الجمعة (آخر رد :كشاف الاغواط)       :: تاج (آخر رد :كشاف الاغواط)       :: الأحاديث الأربعون النووية وشرحها (آخر رد :هانــــي)       :: تذكير بتغيير اسم (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: نصـــيـحــــة كـــــ يــــــوم ـــــل (آخر رد :أم أيمن)       :: اجر الصابرين (آخر رد :أم أيمن)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-30-2008, 04:56   #1
yacinecha
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 10

yacinecha is on a distinguished road

افتراضي نشأة علم النفس وتطوره


نشأة علم النفس وتطوره
في العصور الأولى:أفلاطون ..أرسطو..<<<المؤسس الحقيقي لعلم النفس
""""""""""""""
في العصور الوسطى: انقسموا لقسمين:
1_ فريق اهتم بالظواهر الروحانيه وهم رجال الدين
2_فريق اهتم بدراسة الظواهر العقلية وهم الفلاسفة
ثم الفرنسي (ديكارت) فقال أن الجسم والعقل شيئان مختلفان وليس بينهما ارتباط طبيعي فخاصية الجسم هي شغل حيز من الفراغ ..والعقل هي التفكير والشعور والصلة بينهما عبارة عن تفاعل ميكا***ي ....
ثم في انجلترا _( المدرسة الترابطية أو الانجليزية ) أن الإنسان يولد وعقله صفحه بيضاء تنقش عليها المعارف والخبرات عن طريق الحواس ..
ثم ديكارت : إن الحيوان تحركه الغريزة والإنسان يحركه العقل ..
ثم دارون: أكد على اثر الوراثة في الوصول بين المخلوقات وحاضرها ..
ثم فونت: أسس أول معمل لعلم النفس التجريبي بألمانيا .
ثم فرويد : اثبت وجود حياة لاشعورية بجانب الحياة الشعورية واللا شعورية قد تكون سبب في ظهور الأمراض العقلية والنفسية ....................
إسهامات العلماء:
ابن سيناء: اهتم بالإدراك الحسي وكان له رأي في الخيال والتخيل وكان له رأي في بعض الانفعالات التي في الإنسان تميزه عن الحيوان كالضحك والبكاء والتعجب..
الإمام الغزالي : من أكثر العلماء المسلمين إسهاما في علم النفس يرى أن السلوك معقد وله 3 جوانب :إدراكي :وجداني .جزئي.وله 3 أنواع للسلوك: كلي.جزئي .اضطراري كما اهتم بالتأمل الباطني وحاجة الإنسان للتجمع ..
الفارابي: له العديد من الكتب مثل: رسالة إلى العقل.آراء أهل المدينة الفاضلة .تحصيل السعادة.الدعاوي القلبية..
ابن طفيل : قصة حي بن يقظان.
ابن خلدون: رأى أن الإنسان لديه رغبه فطريه في التجمع ووضع نظريه في التعلم وعمل دراسة مقارنه في التنشئة الاجتماعية...
""""""""""""""""""""""
مناهج البحث المستخدمة:
المنهج الوصفي : يهدف إلى توصيف الظواهر في الحاضر ويقوم بوصف ماهو كائن وهو يهتم بتحديد الظروف والعلاقات التي توجد بين الوقائع .ويستخدم فيه أساليب القياس والتصنيف والتفسير.
ومن أهم أدواته الملاحظة

وهي فئتان:
الملاحظة البسيطة الملاحظة المنظمة
ملاحظة الظواهر كما تحدث تلقائيا في ظروفها الطبيعية دون إخضاعها للضبط العلمي وبها طريقتين

ملاحظه دون مشاركه الملاحظة المشاركة
وهي التي يقوم فيها الباحث بالملاحظة دون أن يشترك في أي نشاط تقوم به الجماعة موضوع الملاحظة تضمن اشتراك الباحث في حياة الناس الذين يقوم بملاحظتهم ومساهمته في أوجه النشاط الذي يقومون به
تخضع للضبط العلمي
تنحصر في موضوعات محدده سلفا
يستعان فيها بعدد من الإجراءات والوسائل


الأسس المنهجية للدراسات الوصفية:
التجريد: عزل وانتقاء مظاهر معينه وعمليه ليست سهله
التعميم: الحكم فيها شاملا.

أنواع الدراسات في المنهج الوصفي:
أ_ المسحية: جمع بيانات تفصيلية عن ظاهره معينه كالمسح المدرسي والمسح التربوي...الخ
ب_ دراسات العلاقات المتبادلة ومنها:
1_دراسة الحالة : تأتي من مصادر متعدده كالوثائق الشخصية .والمذكرات اليومية وغيرها
2_ الدراسات المقارنة: لاتحاول الكشف عن ماهية الظاهرة ولكن أيضا عن كيفية حدوث الظاهرة .
3_ الدراسات الارتباطيه: إلى أي حد تتفق المتغيرات في احد العوامل مع المتغيرات في عامل اخر وقد يكون الارتباط سالبا أو موجبا .
ج_ الدراسات التطورية : ومنها:
1_ الطريقة الطولية: وهي الأكثر قبولا ويعيبها أنها تستلزم وقتا أطول وتفرغ وجهد ونفقات أكثر.وتتميز نتائجها بالدقة.
2_ الطريقة المستعرضة:وهي الطريقه الأسهل والأكثر انتشارا لأنها اقل نفقات وتستلزم وقتا اقل كما تسمح بدراسة عينه اكبر.

المنهج الاستبطاني:
يعني التأمل في محتويات الشعور وملاحظة الفرد لما يجري في شعوره من خبرات حسية أو عقليه أو عقليه أو انفعاليه بهدف وصف هذه الحالات وتحليلها وتأويلها.
_ يحتاج الاستبطان للمتابعة والتسجيل ....لماذا؟؟؟أو..ماهي مميزاته:
1_ الوسيلة الوحيدة لدراسة بعض الظواهر والأحوال النفسية للفرد..
2_يقوم بدور كبير في المنهج التجريبي عند سؤال المفحوص أن يصف مايراه وما يسمعه ..
3_ يعتبر هو الأساس عند الاستجابة على الاستفتاءات أو الاختبارات التي تقيس الشخصية..
4_ يعتبر الاستبطان هو الأساس في العلاج النفسي الحديث.

عيوبه:
لاتستطيع إخضاع مايقوله المفحوص إلى الصدق أو الكذب..
2_ قد لايكون مايرويه المفحوص بنفس صدق حدوثها نظرا لمرور وقت.

 المنهج الإحصائي:
يساعد في تصميم البحوث النفسية وطريقة عرض البيانات والنتائج.
الأساليب الاحصائيه:
1_ مقاييس النزعة المركزية مثل المتوسط والوسيط والمنوال
2_ مقاييس التشتت: مثل الارباعيات والاعشاريات.والانحراف المعياري.والمدى
3_ مقاييس العلاقة ومن أهمها معامل الارتباط.
4_ مقاييس الفروق
5_تحليل التباين
6_ التحليل العاملي.

المنهج الإكلي***ي: نشأ من الاختلاف بين تيارين هما علم النفس الطبي وعلم النفس التطبيقي القياسي..
يركز على دراسة الحالات الفردية العميقة من جميع الجوانب
مسلماته:
1_ التصور الدينامي للشخصية: 1_ الصراع مابين القوى المختلفة
2_ النظر إلى الشخصية كوحدة كليه حاليه.
3_ الشخصية وحده كليه زمنيه
معاييره: 1_ مبدأ التكامل 2_ مبدأ التقاء الوقائع

وسائله: 1_ المقابلة التشخيصيه 2_ طريقة دراسة الحالة 3_ الملاحظة
4_ الاختبارات السيكولوجية.

المنهج التجريبي:
تغير متعمد مضبوط للشروط المحددة لحدث ما وملاحظة التغير الناتجة في الحدث ذاته وتفسيرها.
خطواته:
1_ التعرف على المشكلة وتحديدها
2_ صياغة الفروض
3_ تعرف المصطلحات
4_ وضع تصميم تجريبي
5_ إجراء التجربة
6_ التوصل للنتائج
طرق المنهج التجريبي:
1_ الضبط:وهو التحكم في كل العوامل
2_ العزل: استخلاص العوامل المتغيرة التي يراد دراستها
3_ القياس: التعبير الكمي عن المتغيرات
تقويم المنهج التجريبي:
1_ يسمح بتكرار التجربة تحت شروط واحده
2_ يتيح للباحث وعن قصد أن يغير عن قصد وعلى نحو منظم متغيرا معينا وهو المتغير التجريبي أو المستقل ليرى تأثيره على متغير آخر وهو المتغير التابع .
3_ يتيح الوصول إلى نتائج تتميز بالموضوعية وإمكانية التعميم .
المحاذير:
1_كثرة عدد المتغيرات
2_صعوبة الضبط التجريبي للمتغيرات داخل المعامل.
3_ بعض الظواهر النفسية لايمكن بحثها داخل المعمل مثل الحب والغيرة والجريمة والانتحار.

ميادين علم النفس:
أ_ المجالات النظرية
علم النفس العام يفسر سلوك الإنسان بوجه عام ويختص بالدراسة النظرية وهو الفرع الأساسي للفروع الأخرى
علم نفس النمو يهتم بالنمو البشري والعوامل التي تشكل السلوك من الميلاد إلى الشيخوخة
علم النفس الاجتماعي يهتم بطرائق التفاعل بين البشر والتي تؤثر على اتجاهاتهم وسلوكهم
علم نفس الشخصية دراسة الفروق الفردية والخصائص والصفات والقدرات التي يتفرد بها الفرد.
الإرشاد النفسي يهتمون بالمشكلات النفسية
علم نفس الشواذ نشأة الأمراض النفسية والعقلية واسبابها وعلاجها
علم نفس الحيوان سلوك الحيوانات وبعض العمليات العقلية واختلافها مع الإنسان
علم النفس المقارن دراسة مقارنة سلوك الإنسان بسلوك الحيوان.الطفل بالرشد.البدائي بالمتحضر
علم النفس الفسيولوجي الجهاز العصبي ووظائف الغدد والأعضاء وتأثيرها على السلوك


ب_ المجالات التطبيقية
علم النفس التربوي يقدم الاستشارات للآباء والمدرسين ومساعدتهم
علم النفس الصناعي المشاكل المتعلقة بوضع العامل المناسب في المكان المناسب .تنظيم الدورات التدريبية للعمال.وغيرها
علم النفس الهندسي العلاقة بين العمال والآلات
علم النفس الإكلي***ي تطبيق المبادئ النفسية في تشخيص وعلاج المشكلات السلوكية والانفعالية من قبيل المرض العقلي.
علم النفس التجريبي دراسة ارجاعات الأفراد للمثيرات وإدراكهم لها وكيفية التعلم والتذكر والاستجابة الانفعالية وتكوين الدوافع
علم النفس التجاري دوافع الشراء وحاجات المستهلكين وتقدير اتجاهاتهم النفسية نحو المنتجات وسيكولوجية البيع وطرق الإعلان والجذب
علم النفس الجنائي دراسة العوامل المختلفة التي تكمن وراء عملية الجريمة
علم النفس القضائي الظروف والعوامل التي تؤثر في القاضي من حيث تقديره للادله واستنتاجه وحكمه
علم النفس القياسي قياس العمليات النفسية والقدرات العقلية والسمات الشخصية من خلال الاختبارات والأدوات
علم النفس الحربي تصنيف الجنود وطرق تدريبهم وفقا للطرق العلمية ورفع روحهم المعنوية.

مدارس علم النفس:
1_ المدرسة البنائية: تحليل بنية الشعور والخبرة وقد بدا على يد المؤسس: ويليام فونت.اكتشف كيفية تفاعل عناصر الخبرة الشعورية مع بعضها البعض.وتوصل إلى أن أفضل طريقه لتحليل الخبرة الشعورية هي الاستبطان..

انتقادات منهج الاستبطان:
1_ إذا حاول الفرد أن يقوم بعملية الاستبطان فإنها تقطع عملية الشعور.
2_ تسبب تغيير في الحالة الشعورية.
3_اكتشف أن نتائج الاستبطان كانت مختلفة وتصل إلى حد التباين.
4_ليست عمليه موضوعيه بقدر ماهي ذاتيه.
5_ عدم اكتشاف البحث مدى صدق أو كذب مايقوله المفحوص.
6_أن اللغة لاتعبر بدقه عن الفكر.
7_أن الأفراد يختلفون في قدراتهم عن التعبير عن شعورهم.
وفي عام 1930 كانت الأوساط العلمية قد رفضت المدرسة البنائية .

أهميتها:
1_ قدمت نظاما علميا قويا وبحوثا في علم النفس.
2_ قدمت منهج الاستبطان باعتباره منهجا علميا.
3_ تعد مدرسه علميه ساهمت في ظهور مدارس أخرى لتعارضها وتقدم فكرا جديدا.

المدرسة الوظيفية:
مؤسسها وليام جيمس..تأثر بفكرة دارون أن الغرائز المختلفة وجميع أجزاء الجسم لايمكن أن تستمر في بقائها ووجودها إلا لان لها وظيفة.يركزون على )لماذا) أكثر من تركيزهم على مايحدث أو ماهو السلوك أو التفكير الحادث؟
ثم ظهر جون ديوي.فاهتم بالقدرة على حل المشكلات باعتبارها عامل عقلي شعوري وأدى هذا الاهتمام إلى ظهور علم النفس التربوي

المدرسة السلوكية:
أنشاها: جون واطسون.أقوى المدارس وأكثرها عرضة للجدل العلمي.
تعرف باسم علم نفس المثير والاستجابة.ويشار إليها بأنها علم نفس الصندوق الأسود .
1_معظم أنواع سلوكنا نتاج للبيئة المباشرة من حولنا
2_ بإمكاننا أن نصحح مشكلات سلوكيه كثيرة مثل العدوان والمخاوف المرضية والعادات السيئة في المدرسة وغيرها...

عيوبها:
1_ أهملوا جوانب مهمة جدا من السلوك لايمكن ملاحظتها مثل الانفعالات والتفكير والعمليات اللاشعورية..بينما اهتموا بعملية التجريب.
2_نظرتهم إلى الإنسان على انه كائن سلبي وسلوكه يخضع للبيئة وفي هذا إنكار لإنسانية الإنسان وفعاليته وتفرده..

مدرسة الجشطلت: معناها( الكل)مؤسسها .ماكس فرتهيمر وكوهلر.
ترى أن الإحساس الشعوري يمكن أن تتم دراسته من خلال الخبرة الكليه وقد أسهمت هذه المدرسة إسهامات مؤثره في مجال الإدراك والتعلم...

مدرسة التحليل النفسي:
مؤسسها: سيجموند فرويد.
1_هدفها العلاج وفهم السلوك.
2_.قدم فرويد مفهوم العقل الباطن وشبه العقل بجبل الجليد العائم معظمه تحت الماء .
3_.كما اقر أن البشر محكومون بمحفزاتهم ودوافعهم المختبئة في اللاشعور...
4_ أن السلوك المرضي وكل الشخصية الانسانيه يمكن تفسيرها من خلال الدوافع والحوافز اللاشعورية.
5_استخدم فرويد وسائل متعددة منها التنويم المغناطيسي والتداعي الحر وتفسير الأحلام والأخطاء الكتابية ...الخ
6_ اعتقد أن التحليل النفسي يساعد في حل الصراع اللاشعوري ويصحح الشخصية والسلوك المرضي.

عيوبه:
1_ القصور الكبير في عملية الضبط العلمي والتجريب.
2_ العبارات التي يستخدمونها عامه
3_ يستند إلى وسائل من الصعب إثبات صدقها وصلاحيتها


مدرسة علم النفس الإنساني:
القوه الثالثة لعلم النفس.أسسها كارل روجرز

آرائها:
1_ ترى السلوك الإنساني بصورة مختلفة عن المدرسة السلوكية والتحليل النفسي.
2_أن الإنسان حر ولديه أراده ووعي وقدره على الإبداع
3_تحقيق الذات عباره عن عمليه مستمرة بطول الحياة نفسها
4_ قدم أسلوب للعلاج النفسي قائم على هذا الاتجاه الإنساني هدفه الأساسي مساعدة الأفراد على تنمية طاقاتهم.


الباب الثاني

- مصطلح الشخصية : رغم شيوعه فهو من اصعب المصطلحات فهما وتفسيرا .
- مصطلح الشخصية للتعبير عن الصفات السلوكيه المحببه عند الفرد..
- ينظر(مورتن برنس) الى الشخصية : هي كل الاستعدادات والنزعات والميول والغرائز والقوى البيولو جيه الفطريه الموروثه وهي كذلك كل الاستعدادات والميول المكتسبه من الخبره.

تعريف الشخصية من حيث التوافق مع المحيط البيئي:
يرى باردن ان الشخصية هي تلك الميول الثابته عن الفرد التي تنظم عملية التكيف بينه وبين بيئته.
تعريف الشخصية انطلاقا من عملية التعلم:
يعرف ( ولتر ميشيل) الشخصية قائلا:
انها اناط السلوك المتميزه وبينها الافكار والعواطف التي تميز تكيف كل فرد مع مواقف حياته.
تعريف الشخصية انطلاقا من السمات العميقه:
يعرفها(كاتل) بانها: كل مايسمح لنا بالتنبؤ بما سيفعله شخص ما في موقف ما...

تكوين البناء العام للشخصيه:
أ_ البعد الوراثي او التكويني : ويشمل :
1_ المنظومه البيولوجيه السلوكيه
2_ منظومة الغدد الصماء
ب_ البعد الثقافي.

نظريات الشخصية:
1_نظرية الانماط : ومنها :
أ_ الانماط الجسديه : العلاقه الظاهريه بين البنيان الجسدي للشخص والمظاهر العامه لشخصيته
ب_ الانماط الفسيولوجيه: تقوم على اساس كيمياء الجسد وتوازن الافرازات الهرمونيه.
ج_ الانماط النفسيه: تقسيم (يارل يونج) الافراد لمجموعتين: الانطوائي والانبساطي .

تقويم نظرية الانماط:
1_ استخدام اسلوب الانماط في وصف شخصية الفرد لايقوم على اسس قويه لانه ينظر للشخصيه على انها نتاج الوراثه ويهمل باقي التاثيرات.
2_ فيها ميل الى عدم التحديد.

2_ نظرية التحليل النفسي:
اللاشعور: يقرر فرويد ان العقل الواعي( الشعور) يحتل فقط سطح الحياة العقلية الكلية للانسان.
وصور الشخصية في 3 انظمه فرعيه هي:
الهو: تحتوي على دوافع فطريه عديده تسمى بالغرائز مثل الجوع والعطش وان لهما بالتالي تاثير متلف للفرد والمجتمع وبالتالي يجب ضبطهما والتحكم فيهما.
الانا: بناء معقد يصف مجموعه من الابنيه المترابطه..ويشمل على نوعين: مهارة الادراك الحسي.و كف الاندفاعات.
الانا الاعلى: يعمل الكائن الادمي دون سائر المخلوقات على تكوين نوع من الضبط والتحكم الذاتي الذي يبنى على نظام من القيم نابع داخليا وهذا النظام هو الانا الاعلى..ويشمل على: الانا المثالي :الفرد المثالي الذي نتمنى ان نكون عليه
..و الضمير..: يشتمل على قدرة الفرد بان يعاقب نفسه ومن دلائل تكامل الشخصية.
3_ نظرية الذات: تحديد كيف يكون الفرد مفهومه عن ذاته وكيف يقومها وكيف يرتبط بالسلوك المرئي الملاحظ للكائن الادمي.
الذات في النظريه الشخصية:أ_ الذات المثاليه ....ب_ الاخر المعمم.
ادراك الفرد لذاته وادراكها بواسطة الاخرين: الموافقه والاتساق بين كيفية ادراك الفرد لذاته وادراك الاخصائيين المدربين له.
تقبل الذات وتقبل الاخرين: اظهرت العديد من الدراسات العلاقيه ارتباطا بين تقبل الذات وتقبل الاخرين ومع ذلك يصعب التنبؤ بين هذين الجانبين بدرجة مطلقة من الدرجة والدقه.
ثبات مفهوم الذات: يحاول معظمنا الاحتفاظ بمفهوم لذاته او تحسينه وفي حالة الاظطراب الانفعالي قد يحدث اعادة جذرية في مفهوم الشخص المظطرب عن ذاته.ولم يتحدد بوجه الدقه العمر الزمني الذي يصبح فيه مفهوم الذات واضحا .

4_ نظرية السمات تعتبر البناء المركزي لدى كثير من علماء النفس وهما : البورت وكاتل.
نظرية البورت: من اوائل السيكولوجيين الامريكيين الذين وضعوا حجر الاساس في بناء الشخصية .
انواع السمات:
1_ السمات العامه والسمات الخاصه
2_ السمات الرئيسيه والمركزيه والثانويه
3_ السمات الوراثيه والسمات المكتسبه
بعض الخصائص الهامه للسمات:
أ_ حقيقة السمات وصدقها....تعريف السمه : نظام فسيولوجي عصبي .
ب_ اساس الاستدلال عن السمات:
لانستطيع ان نلاحظها بصورة مباشرة وانما نستدل على وجودها او نستنبط غيابها.
4_علاقة السمات بقابلية السلوك للتغيير: يضع البورت في اعتباره قابلية التغيير في سلوك الفرد.فاي فعل ماهو الانتاج تفاعل قوى محدده كثيره والتي تشكل السمات احداها فقط...
5_ علاقة السمات بالعمر الزمني: يشير البورت بانها تتغير وتتبدل في سياق عملية النمو حيث يحدث تغيير في الشخصية ككل..
6_ تعديل السمات بالتعلم: يشير البورت الى عدد من مباديء التعلم التي تكمن وراء تعديل السمات وتغيرها ارتباطا بخبرات التعلم التي يعيشها الطفل خاصة في عملية نموه.


نظرية كاتل:
يؤكد على اهمية التنبؤ.
انواع السمات واشكالها:





"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""""""""""
الفروق الفرديه:
اختلفت الاراء فالاول : يرى ان الناس متساوون متكافئون في امكانياتهم وان المؤسسات التربويه ملزمه بتوفير الظروف نفسها للجميع لتنية امكانياتهم...
الثاني: يرى ان الناس اساسا مختلفون وراثيا في اساس التكوين العضوي وان الحل بوضع سياسات تربويه توظف الامكانيات المتاحه والانتفاع منها..

تعريف الفروق الفرديه:هي تلك الخصائص والسمات التي يتميز بها كل انسان عن غيره من بني البشر سواءا جسميه او عقليه او اخلاقيه وغيره...
ولها مفهومان اساسيان: مفهوم التشابه والاختلاف
وكلنا نملك نفس النوع ولكن الاختلاف في درجة وكمية مانملكه من خصائص وصفات..
عند دراسة الفروق نحن بحاجة الى القيام بخطوتين وهي:
الاولى: تحديد الصفه
الثانيه: قياس هذه الصفه ومعرفة موقع صاحبها على هذا المتصل..

تاريخ البحث في الفروق الفرديه:
1_النشاه الفلسفيه القديمه: تبدا جذورها في كتابات افلاطون حيث قرر وجودها ..ثم اهتم ارسطو بالفروق العنصريه والاجتماعيه واثرها على الفروق العقليه وقد اعادها جميعا الى امور فطريه تحدد سلوك الجماعات المختلفة.
ثم مسلم بن قتيبه: الذي اهتم بالوراثه.
2_ المعادلة الشخصية: اشار اليها ( بسل)..بانها ذلك الفرق القائم بين تقدير الفرد وتقدير فرد اخر لظاهرة يرصدانها..
3_ دور علم الحياة: شهد العالم ميلاد علم النفس الفارق على يد بينيه وهنري عندما نشرا مقاله بعنوان علم النفس الفردي عرضا فيها اهداف وميدان وطرق البحث ومشكلات علم نفس الفروق الفرديه ثم ظهر كتاب ( علم نفس الفروق الفرديه.. ) للعالم (شتيرن)كما كان لكتاب (مندل) دور كبير في تمييز ملامح هذا العلم...
4_ دور الاحصاء:اكتشف البلجيكي (كيتيليه) توزيع الصفات البشريه وخاصة صفة الطول واكد انها تخضع للمنحنى الاعتدالي...
5_ حركة القياس العقلي:ساهم (فرانسيس جالتون) في بناء الطرق الاحصائية بوضع الاساس للاختبارات وتبع (جالتون بينيه) الذي ساهم بشكل فعال في وضع اختبار الذكاء...

اهم الانجاهات الحديثة التي ظهرت في ميدان الفروق الفرديه:
أ_ الاتجاه السيكومتري...يرى الشخصية باعتبارها سمات تالفت مع بعضها تمتاز بدرجه من الثبات والدوام النسبييين..
ب_ الانجاه السلوكي: :بدايته كانت عند الترابطييين وتعتبر الشخصية نتاج للبيئه والتعلم فقط.
ج_ الاتجاه المعرفي: اهتم بطرق الادراك ومعرفة الانسان للعالم وكيف توظف هذه المعرفه في اتخاذ القرارات .

بعض وسائل جمع المعلومات عن الفروق الفردية:
1_ الملاحظة:
أ_ التسجيل
ب_ التقويم
2_ المقابلة الشخصية
3_ اسلوب تاريخ الحالة.
4_ مقاييس التقدير
5_ الاختبارات.

اقسام الفروق الفرديه:
1_ الفروق بين الشعوب: مواطنهم الاصليه..تقتصر على مميزات ثانويه كلون البشرة والشعر وشكل الجمجمه ...الخ.
2_ الفروق بين الافراد داخل العنصر او العرق الواحد: يكون تمايز في درجة الصفه.
3_ الفروق بين الجنسين: تتصل بالخصائص الجنسيه الاوليه والثانويه وفروق اخرى جسميه...
4_ الفروق داخل الفرد الواحد: "كل ذي عاهة جبار"

الخصائص العامه للفروق الفردية:
1_ مدى الفروق الفردية: تتسع وتتضيق من شخص لاخر وتعتمد على الطرق الاحصائية.
ومن ابرزها: أ_ تعقد المهارات.....ب_ دور الوراثة والبيئة....ج_ الجنس
2_ معدل ثبات الفروق الفردية: وجود تغييرات في الفروق العقلية بعد هذه المرحلة وحتى سن 33..
3_ التنظيم الهرمي للفروق الفردية: جميع الصفات العقلية والجسمية تاخذ شكلا هرميا في تنظيمها بحيث يحتل راس الهرم اكثر الصفات عمومية ويليها الاقل وتتدرج حتى نجد في قاعدة الهرم الصفات الخاصة ..
4_ توزيع الفروق الفردية:تعتمد على الرسوم البيانية..ومن ابرزها:
أ_ طبيعة السمه.
ب_ طبيعة العينه.
ج_ طبيعة اداة القياس.

اسباب الفروق الفردية:
1_ الوراثه..2_ البيئة..3_ البيئة الاسريةومنها:
1_ حجم الاسرة....2_ المستوى الاقتصادي والاجتماعي والتعليمي..3_ مكان المعيشه..4_ الجنس..

اشكال الفروق الفرديه
:فروق في النواحي الجسميه..الخلقيه..المزاجيه..الاجتماعيه..العقليه والمعرفيه..
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
الذكاء:
1_معناه اللغوي:
لابن الجوزي ( :حد الذهن قوة النفس المهياة المستعدة لاكتساب الاراء وحد الفهم جودة حدس )
2_المعنى الفلسفي للذكاء: يرى ارسطو ان النشاط العقلي موجود لدى الفرد كاستعداد كامن..
3_المعنى البيولوجي للذكاء: يبدو ان سبنسر كان اول من استعمل مصطلح الذكاء وقد استعمله في النواحي البيولوجيه وكان يعتبر الذكاء عند الانسان وسيلة اساسية للتوافق مع بيئته..
4_ الذكاء واللغة: يؤكد بعض العلماء على اهمية اللغة ودورها في الذكاء..
5_ المفهوم الاختزالي والمفهوم المركب للذكاء: يؤكده (فرانسيس جالتون) فهو يقيس الذكاء في صورة درجه عامه " العمر العقلي" وليس في صورة قدرات او استعدادات خاصه.

تعريفات الذكاء:
1_ (bint) :قدرة الفرد على فهم المشكلات والتفكير في حلها ونقد هذا الحل وتعديله.
2_ (كوهلر) : قدرة الفرد على ادراك العلاقات هي التي تحدد ذكاءه.
3_ (تيرمان): الذكاء بمثابة القدرة على التفكير المجرد.
4_ (ثورنديك): مجموعه من القدرات الخاصة المستقلة.
5_ (سيرل بيرت): القدره المعرفيه الفطرية العامة وانه لايتاثر بالنواحي الادراكية.

وحدة قياس الذكاء:
1_ العمر العقلي: وهي الدرجة التي يحصل عليها الفرد عند تطبيق اختبار ذكاء فردي.
2_ نسبة الذكاء: حاصل ضرب العمر العقلي على العمر الزمني مضروبا في 100.
3_ المقياس ذو النقاط: يفضل البعض اللجوء الى مقاييس نقطيه من ابرزها الميئيات.

بعض العوامل المؤثره في الذكاء:
1_ الكيماويات: ..2_ الغذاء والمرض...3_ المستوى الاقتصادي والاجتماعي..
.4_ الحرمان..5_ التعليم...6_ الاقران...

مقياس الذكاء: وفق عدة معايير

القدرات العقليه
1_القدرات الحسيه
بصريه سمعيه قدرات الاحساس الحركي قدرات الاحساس الاخرى :لمس.شم.ذوق
2_ القدرات الحركيه
3_ القدرات الادراكيه ادراك بصري ادراك سمعي ادراك حركي
4_القدرات التحصيليه
5_ القدرات الرياضيه
6_ قدرات الذكاء الاجتماعي
7_ قدرات الذكاء الشخصي
8_ القدرات المهنيه ميكا***يه كتابيه موسيقيه فنون

مفهوم الدوافع : يعرفها احمد زكي بدوي: انها كل مايتطلبه الانسان لسد ماهو ضروري من رغبات او توفير ماهو مفيد لتطوره ونموه ..او...الدافع الطبيعي او الميل الفطري الذي يدفع الانسان الى تحقيق غايه داخليه كانت او خارجيه شعوريه او لاشعوريه..وتنقسم الى:
حاجات اوليه حاجات مشتقه حاجات تكامليه

الحاجه عند (هريمان):أي شيء يخل بالتوازن الامثل كما يستخدم المصطلح للدلاله على حالة الدوافع غير المشبعه..
نظريات الدوافع
1_الاتجاه البيونفسي
نظرية التحليل النفسي :من المفاهيم التي ركز عليها فرويدمثل)الانا والانا الاعلى.والهي) نظرية ماكدوجال :قال ان الغرائز نقطة البدايه بالنسبه لجميع التجمعات وهي استعداد نفسي فطري يحمل صاحبه على ان يدرك متغيرا معينا ويعاني خبره انفعاليه خاصه عند ادراك هذا المتغير ويسلك نحوه مسلكا خاصا.وهي كل نشاط غريزي يصحبه انفعال معين وجانب نزوعي. نظرية موراي :وضع تصورا فرضيا لمفهوم الحاجه يرتبط بالعمليات الفسيولوجيه الكامنه في المخ ويمكن ان تستثار داخليا او نتيجة موقف خارجي.
انواع الحاجات عند موراي
الحاجات الاوليه والثانويه
الحاجات المتمركزه:مثل اكمال دراسات عليا.او ندوه(شيء معين في مجال معين) حاجات منتشره:كالحب والتفوق (في كل وقت)
حاجات ايجابيه:تحدد من داخل الفرد وتلقائيه استجابيه:تحدث نتيجة شيء في البيئه كردة الفعل او المساعده
حاجات الاداء:كالعمليات العشوائيه(رؤيه.سمع.فكر) حاجات الكمال :اداء شيء على درجه معينه(مشروع)
حاجات النفع:التي تؤدى او لها تاثير مرغوب.كالحصزل على درجه الحاجات الظاهره:تعبر عن نفسها مباشره:عادات او سلوك طعام .نوم
حاجات كامنه:تكف او تكبت بصفه عامه وتكون داخل النفس كالتخيل والاحلام


2_الاتجاه الانساني: عند ايرك فروم يتصف ب5 حاجات:
الحاجه الى الانتماء ..التعالي...الارتباط بالجذور..الهويه..الى اطار مرجعي..

3_الاتجاه النفسي ان استثارة الباعث الثانوي يحل محل الوظائف الاصلية لاستثارة الباعث الاول..ويرون ان الباعث يملك من القوة والقدر الذي يكفي لدفع الفرد الى النشاط..
نظرية دولارد وميللر: ان الدوافع ذات اهمية خاصه في عملية التعلم فيتقدان دولارد وميللر ان التعلم لايتم الا اذا توافر شرط خفض الباعث فخفض التوتر هو المكافاه التي يحصل عليها الكائن من الاستجابه.مثل)تحقيق الذات).

4_ الاتجاه الانساني:
نظرية ماسلو: ميز ماسلو بين الدوافع التي تسعى الى تخفيض التوتر او النقص وسماها حاجات العجز وبين الدوافع الموجودة لدى الفرد والتي تدفعه الى تحقيق ذاته واطلاق طاقاته وسماها حاجات الكينونه...وقد ميزها على نحو هرمي كالتالي:

تحقيق الذات التقدير والتقدير الذاتي
الانتماء والحب الامن والامان
الحاجات الفسيولوجيه
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""

تعريف الانفعال: أي سلوك يصدر عن الانسان تصاحبه خلفيه انفعاليه..
او
حاله معقده او مركبه من حالات الكائن العضوي تنطوي على تغيرات جسديه ذات طابع واسع النطاق في التنفس والنبض وافراز الغدد ونشاط المخ
او
هو حاله من التهيج او الاظطراب تتميز بشعور قوي وتؤلف في العاده دافعا نحو شكل محدد من اشكال السلوك وانماطه.


اثر الانفعال على السلوك:
1_ قد يسهل السلوك
2_الانفعال حالات مصاحبه للسلوك.
3_ خبرات معقده وليست بسيطه
4_ عباره عن خبره شعوريه واعيه.

شروط حدوث الانفعال:
1_ المنبه.
2_ الكائن الحي.
3_ الاستجابه.

انواع الانفعال:
1_ الخوف.
2_ الغضب.
3_ الضيق.
4_ السعاده.

المظاهر الفسيولوجيه للانفعال:لايوجد انفعال خاص لاي اثاره فمن الممكن ان يكون هناك هيئتان لكل انفعال ..

اعراض الامراض الانفعاليه:
1_ التطرف الانفعالي (المرح الزائد او الحزن الزائد)
2_ انعدام الاستقرار الانفعالي.
3_ التناقض الانفعالي.
4_ اللامبالاه الانفعاليه.
5_ الهياج الانفعالي.


فوائد واضرار الانفعالات:
1_ تزيد من تحمل الشخص وتزوده بدوافع ورغبات تدفعه الى مواصلة العمل وتحقيق اهدافه..
2_ له قيمه اجتماعيه وتعبيريه تربط بين الاشخاص وتزيد من فهمهم من الناحيه الشعوريه
3_ مصدر للسرور
4_ تهيء الفرد للمقاومه من خلال تنبيه الجهاز العصبي اللارادي .

مضار الانفعال:
1_ يؤثر على التفكير فيمنعه من الاستمرار
2_ يقلل من قدرة الشخص على النقد واخضاع التصرفات لرقابة الاراده.
3_ يساعد على تفكك المعلومات الدقيقه والمكتسبه حديثا
4_ يؤثر على الذكره..
5_ اذا توالت بشكل مستمر دون ان تنتهي المواقف المسببه فانها قد تؤدي الى نهاية مرضيه..






تم ولله الحمد
تم طباعة هذا الملخص ونشره لوجه الله تعالى, أبتغي من ورائه دعوة في ظهر الغيب.
ولا يج
reputation
yacinecha غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:58.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir